الدورة الأولى من "ملتقى السينما الوثائقية"

 |  المنتدى العربي الأوروبي الإبداعي  |  2018  |  المانيا

تنطلق الدورة الأولى من "ملتقى السينما الوثائقية" بين 12 و14 نيسان/أبريل 2018 في ميديان-كامبوس فيللا إيدا (لايبزغ)، بالشراكة ما بين الصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق ومؤسسة دوكس بوكس (ألمانيا). سيجمع الملتقى في دورته الأولى في لايبزغ إختصاصيّين وصنّاع قرار في حقل الفيلم الوثائقي من حول العالم، وبمساهمة شركاء دوليين هم دوك لايبزغ، صندوق إيدفا بيرثا ومعهد صندانس.

يسعى الملتقى إلى أن يكون حدثاً سنوياً يضمّ المختصين العاملين في الإنتاج الوثائقي من صنّاع أفلام وأكاديميّين وصنّاع قرار عرب ودوليين، بما يعزّز التواصل والإتّصال، و يحرّض على النقاش النّقدي و يشعل فتيل التّغيير.

"أسعدنا جداً مستوى الحماس الذي لمسناه لدى الشركاء والمموّلين والعاملين في حقل السينما الوثائقية تجاه فكرة الملتقى"، تقول المديرة التنفيذية لمؤسسة آفاق، ريما المسمار، مضيفة "إن هذه الحماسة تؤكّد الحاجة إلى مساحات تتحدّى وضع الصناعة الراهن وتتيح النقاش النقدي حوله. لهذا سيكون الملتقى سنوياً ولهذا أيضاً نتطلّع بكثير من اللّهفة إلى انطلاقة الملتقى الأولى خلال 2018 في مدينة لايبزغ."

يرتكز البرنامج على خمسة موضوعات أساسية، تتداخل وتتقاطع عند نقاط عدة، ويضطلع بكل منها فريق خبراء دولي:

  • أخلاقيات الإنتاج المشترك
  • توزيع الفيلم الوثائقي في أزمنة التّحدي
  • معايير التنوّع والتّمثيل
  • الملكيّة وحقّ الإستخدام: الإرث الوثائقي للمنطقة العربية
  • خريطة السينما الوثائقية في العالم العربي

سيعالج المشاركون والخبراء من المنطقة العربية، أوروبا وسواهما هذه العناوين من خلال ورش عمل، مناظرات، ندوات، نقاشات، تقديمات ودراسة حالات، فضلاً عن عروض أفلام ونسخ عمل.

"يجتمع خلال الدورة الأولى بعضاً من ألمع المختصّين والمختصّات في حقل السينما الوثائقية في عصرنا الراهن و من قطاعات واختصاصات متنوعة و غنيّة. الجميع شمّروا عن سواعدهم عازمين على الخروج بنتائج ملموسة"، علّقت المديرة العامّة لمؤسّسة دوكس بوكس ديانا الجيرودي.

أمّا مديرة "ملتقى السينما الوثائقية" ماريون شميت فتضيف: "نقوم حاليّاً بتأكيد حضور المشاركين والمشاركات من خبراء سيشغلون مناصب المتحدثين الرئيسيين لتقديم الإلهام و لتيسير نقاشات مجموعات العمل. كل ذلك تمهيداً للإعلان عن البرنامج الكامل ولائحة المشاركين في أقرب وقت."

على لائحة المشاركين والمشاركات الرئيسية يجلس عدد ممن يمثلون مبادرات تدريبية، محطّات تلفزة، شركات إنتاج وتوزيع، بالإضافة إلى مدراء مهرجانات، أكاديميين، مموّلين وصنّاع أفلام بما يضمن تمثيلاَ لكلَ أوجه صناعة السينما الوثائقية. ومن بين المؤكّد حضورهم: بروني بوريس (عن برنامج الوثائقي في معهد صندانس- الولايات المتّحدة الأميركيّة)، رشا سلطي المحرّرة المكلّفة في تلفزيون آرتي (فرنسا)، عروة النيربية المدير الفني لمهرجان إدفا (هولندا)، هشام فلاح مدير مهرجان الفيلم الوثائقي في أغادير (المغرب)، مهنّد اليعقوبي المنتج والأكاديمي (فلسطين)، بريجيت أوشيا مديرة القسم التخصصي في مهرجان دوك لايبزغ (ألمانيا)، كلاس دانييلسن المدير العام لصندوق دعم وسائل الاتصال والإعلام في وسط ألمانيا (ميتل دويتشه ميديان فوردورُنغ)، وسيرا سيليف من صندوق الفيلم الجديد (تركيا).

التسجيل مفتوح الآن لحضور الدورة الأولى من "ملتقى السينما الوثائقيّة" 2018 في لايبزغ. للمزيد من التفاصيل عن الملتقى وكيفية المشاركة، زوروا موقعنا documentary-convention.org وتابعونا على فيسبوك وتويتر أو تواصلوا مع اللجنة المنظّمة عبر: [email protected]

للصحافة والعلاقات العامة، يرجى التواصل مع ماريون شميت عبر:
[email protected]


<

عن آفاق
الصندوق العربي للثقافة والفنون- آفاق مبادرة عربية مستقلة، تقدم الدعم المالي والمهني للفنانين والمثقفين العرب، الصاعدين والمكرّسين على حد سواء، كما للمؤسسات الثقافية المنخرطة في دعم المشهد الثقافي والفني المعاصر في المنطقة العربية. تأسست "آفاق" في العام 2007 وهي ناشطة في 18 دولة عربية من خلال استقبالها سنوياً طلبات المنح في مجالات الفنون الأدائية، الفنون البصرية، السينما، الموسيقى، التصوير الفوتوغرافي الوثائقي، البحوث، الكتابة الإبداعية والنقدية، التدريب والنشاطات الإقليمية. إلى ذلك، تقدّم برامج منح وتدريب خاصة في مجالات فنية نامية. تدعم "آفاق" سنويّاً نحو 150 مشروعاً وهي ناشطة في 22 دولة عربية. أطلقت آفاق برنامج المنح الخاص بالفيلم الوثائقي في العام 2009 وقد دعم حتى اليوم أكثر من 115 مشروعاً وثائقياُ.

عن دوكس بوكس
مؤسسة غير ربحية مختصّة بالسينما الوثائقية وتحديداً بالمنطقة العربية. أُسست دوكس بوكس في برلين، ألمانيا عام ٢٠١٤، خلفاً لمهرجان أيام سينما الواقع (سوريا) الذي حمل نفس الاسم وأقيم كنشاط غير ربحي لدعم وترويج السينما التسجيلية في العالم العربي (٢٠٠٨ – ٢٠١١). منذ تأسيسها في ألمانيا، تدعم دوكس بوكس نشأة مجتمع وثائقي حي وغني في ومن العالم العربي. يناهز عدد المستفيدين والمستفيدات حتى اليوم ١٠٠ فرد من حول البلدان العربية ومن تيارات سينمائية واختصاصات عمل مختلفة وعبر برامج وأنشطة دعم غير تقليدية تتراوح ما بين الدعم المالي والاقامات الفنية والدورات الالكترونية وحتى أنشطة التشبيك وندوات وملتقيات وورشات تخصصية وبحوث ودراسات حول عالم السينما الوثائقية ومن خلال منصة الكترونية ذات خدمات متكاملة من بينها المنهل الأكاديمي حول فن وصناعة السينما الوثائقية.