الرئيسية
حول آفاق
المانحون
إدعم آفاق
المنح
المستفيدون
المحكّمون
لوح الأخبار
موارد آفاق
المفكرة
الأسئلة
إتصل بنا

المنتدى العربي الأوروبي الإبداعي


سجل دخولك   عربي   English

نزّل كتاب أوروبا هنا
أخبار آفاق



ندوة عن "السرد البصري والتغيير الإجتماعي" في المعهد الفرنسي في بيروت - الصورة لرمزي حيدر

إختتام أولى ورشات عمل برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي 2016 في بيروت

05 أيلول 2016

عقد برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي 2016 أولى ورشات عمله في بيروت من 26 الى 29 آب/أغسطس. شارك خلال الأيام الأربعة المكثّفة عشرة مصورين شباب عملوا على مشاريعم وناقشوا التحديات التي من الممكن أن تواجههم مع أربعة من مستشاري البرنامج هم: رندا شعث، تانيا حبجوقة، إيريك غوتسمان، وبيتر فان أغتمايل. خصص اليوم الأول للتعريف عن المشاركين والمستشارين وأعمالهم ومشاركة خبراتهم مع بعضهم البعض. في الأيام الثلاثة التالية، قام المشاركون بتمارين تحرير، كما ناقشوا مواضيع متعلّقة بالتصوير الفوتوغرافي والجمهور والحقوق الفكرية وأهمية عنونة الصور وعرضها. إختتمت ورشة العمل بجلسة مع المستشارين قدّموا خلالها للمشاركين تعليمات حول كيفية تطوير مشاريعهم في الأشهر القادمة.

 

انطلق برنامج التصوير الوتوغرافي الوثائقي العام 2014 بمبادرة من الصندوق العربي للثقافة والفنون -آفاق وصندوق الأمير كلاوس في أمستردام في هولندا، وبالشراكة مع مؤسسة ماغنوم في نيويورك في الولايات المتّحدة. البرنامج ممول بالشراكة بين "آفاق" وصندوق الأمير كلاوس ويتوجّه إلى المصورين الفوتوغرافيين العاملين على مشاريع وثائقية إبداعية في المنطقة العربية. يقدّم البرنامج للمصورين الفائزين دعماً مالياً وتقنياً لمساعدتهم على إستكمال مشاريعهم المقترحة.

 

يركّز برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي على دعم توثيق فوتوغرافي محترف ومبدع ومتحرر من القيود، لمواضيع وقصص إجتماعية هامّة مرتبطة بشكل وثيق بالمنطقة العربية. يساعد البرنامج في إستكشاف كيفية عرض المشاريع المدعومة أمام الجمهور العريض وكيفية تفاعل هذا الجمهور مع المشاريع، إيماناً منه بقدرة الصورة على التوثيق والتثقيف والمناصرة.

 

المصوّرون الحاصلون على الدعم في دورة العام 2016 للبرنامج هم: مصطفى بسيم (التغيير الاجتماعي في مصر بعد الثورة)، يوسف كراش (الحومة)، روي سعاده (الدالية على الحافة)، سارة سلّام (غميضة)، هدير محمود (فقد)، كارمن يحشوشي (ما بعد التضحية) محمد صلاح (من قال الأبيض أفضل؟)، مهدي مريوش (نتف من الحياة)، نادية بسيسو (هلال غير خصيب) ومصوّرة آخرى تفضّل عدم الإفصاح عن إسمها.

 

تمهيداّ لورشة العمل الثانية التي ستقام في شباط/فبراير 2016، سيعمل المصوّرون على تطوير وتصوير مشاريعهم بالتواصل المستمر مع المستشارين.

 

ندوة عن "السرد البصري والتغيير الإجتماعي"

 

على هامش ورشة العمل نظّمت ندوة عامّة يوم الإثنين 29 آب/أغسطس قدّمت إستراتيجيات جديدة للتصوير الفوتوغرافي الملتزم. إستكشفت ندوة "السرد البصري والتغيير الإجتماعي" الممارسة التعاونية وأشكال السرد الصاعدة كطرق إبداعية لتفعيل إنخراط التصوير الفوتوغرافي في القضايا العالمية الحسّاسة. عرض ثلاثة من المصورين والمفكرين في هذا المجال أعمالاً جديدة ناقشوا من خلالها الفرص والتحديات في بيئة الصورة اليوم. ضمّت الندوة مشاركات لإريك غوتسمان (Four Freedoms)، وتانيا حبجوقة (غداّ سيكون هنالك مشمش)، وإيما راينس (مشاريع مغمورة)، بالإضافة الى نقاش ضمّ سوزان مايسلاس من مؤسسة ماغنوم وأسامة الرفاعي من "آفاق".

 

تلت الندوة ورشة عمل أقيمت يوم 30 آب/أغسطس، وقدّمت فرصة لمجموعة مختارة من المشاركين للتعرّف على تقنيات جديدة وعلى أحدث الإبداعات في المجال، لتوسيع وجهات نظرهم عن كيفية مقاربة قضايا حقوق الإنسان، ولتكوين معرفة أشمل عن التحديات والقضايا التي يواجهها ممارسو التصوير الفوتوغرافي الوثائقي خاصة في المنطقة العربية.

 

المصورون الذين تم إختيارهم للمشاركة هم: ناتالي نقّاش (لبنان)، أمين سفيم (تركيا)، إيمان هلال (مصر)، هبة خليفة (مصر)، محمّد الشامي (مصر)، وأحمد موسى (العراق).

 

في جلسة أخرى، إستكشف المشاركون إمكانيات وطرق نشر أعمالهم ومشاركتها مع الجمهور حيث قدّم كلّ من محمّد صمجي من Photo Gulf ومايا الخليل من "كاليري أثر"، ونايلة كتّانة كونيغ من "كاليري تانيت" وثريا شاهين من مجلّة ترايب للتصوير الفوتوغرافي لمحة عن مؤسساتهم وأماكن العرض التي تقدّمها. تلى التقديم نقاش مفتوح مع المشاركين.

 

في الجلسة الأخيرة ناقش المشاركون قضايا متعدّدة متعلّقة بالمجال وإختبروا الوسائل الصاعدة ومنصات العرض الجديدة.

 

تم تنظيم الحدث بالتعاون بين مؤسسة ماغنوم والصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، والمعهد الفرنسي.

 

للمزيد من المعلومات عن المشاريع المدعومة من برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي 2016، أنقر/ي هنا

لمشاهدة الصور من ورشة العمل، أنقر/ي هنا

 

---

 

الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)

يعتبر "آفاق" المورد المفضّل للفنانين المستقلين والناشطين في مجال الثقافة في المنطقة العربية. تأسس في العام 2007، وهو مؤسسة مانحة فريدة من العالم العربي وبإدارة عربية، تتميز بأنها مفتوحة أمام الجميع وتتمتع بشفافية وإحترافية. يدعم "آفاق" أوسع مجموعة ممكنة من المفكّرين والفنانين والمبادرين في مجال الثقافة والفنون في المنطقة العربية، مركّزاً على نوعية الأعمال والإبداع الذي تتميز به وارتباطها الوثيق بالمنطقة.

 

صندوق الأمير كلاوس
يدعم صندوق الأمير كلاوس الفنانين والمفكرّين النقديين والمؤسسات الثقافية في أماكن حيث حرية التعبير الثقافي مهددة بالصراعات والفقر والقمع والتهميش والمحرّمات. إنطلاقاً من فكرة أن الثقافة حاجة أساسية، يسعى الصندوق الى البحث عن التعاون الثقافي وبناء شبكة علاقات عابرة لجميع الحدود ومبنية على الثقة والمساواة. كما يعمل الصندوق على بناء ودعم شبكات تواصل ممتازة في مناطق نشاطه. يعتبر الصندوق شريكاً مميزاً في المناطق حيث الموارد والفرص المتاحة للتعبير الثقافي محدودة، وحيث الإرث الثقافي مهدد بالإندثار. تضم هذه المناطق أفريقيا وأميركا اللاتينية ومناطق البحر الكاريبي وآسيا ودول أوروبا الشرقية غير العضوة في الإتّحاد الأوروبي.

 

مؤسسة ماغنوم
تهدف مؤسسة ماغنوم الى تأمين إستدامة التصوير الفوتوغرافي الوثائقي المستقل كأداة نقدية تخدم المجتمع عبر تحفيز التضامن والتعاون والتغيير الإجتماعي الإيجابي. تسعى المؤسسة لتطوير إستراتيجيات جديدة لرفع مستوى إنتشار وتأثير التصوير الفوتوغرافي الوثائقي في إطار مشهد إعلامي دائم التغيّر. أسس مصورو شركة ماغنوم مؤسسة ماغنوم المستقلّة غير الربحية في العام 2007 كرافد لجهود ماغنوم في تأمين إستمرارية الرواية البصرية الوثائقية عالية الجودة في القرن الحادي والعشرين.


خريطة الموقع | إتصل بنا | جميع الحقوق محفوظة آفاق 2017 | تصميم عمر مسمار | تطوير فيوجن سكند.